منتديات برلين
اهلا وسهلا فيك يا كبير منور المنتدى بقول انا ليش المنتدى منور طلع منور بوجودك اهليييييين هلا ولله يلا يا كبير شد حالك وسجل بالمنتدى مشان نصير اخوه وحبايب هلا ولله اي ولله حي الله يلا سجل انا ما دخلني كيف ما إلي علاقه


«®°·.¸.•°°·.¸.•°™منتديات برلين ™°·.¸.•°°·.¸.•°®»
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وجه الأرتباط بين الرسالات السماوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر السعدي
بدأ ينشط
بدأ ينشط


عدد المساهمات : 18
نقاط : 50
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: وجه الأرتباط بين الرسالات السماوية   2009-05-27, 16:20

وجه الارتباط بين الرسالات السماوية
اتجهت دعوة الأديان الإلهية جميعا إلى دفع المسيرة البشرية على طريق الكامل المطلق سبحانه، لتحقق بمقدار ما أوتيت من قوة وقدرة وتجربة كمالها النسبي في مجال العلم والحكمة والعدل والإبداع والجمال. وكانت الرسالة الإسلاميّة هي خاتمة الرسالات السماوية، لما تحمله من مقومات الدفع الهائلة للبشرية حتّى يرث الله الأرض ومن عليها.
والواقع أن الإسلام نهض بعملية تحرير كبرى للبشرية حين وضع عنها أصرها وما كان عليها من أغلال العبوديات الكاذبة والأوهام الفارغة والعصبيات الضيقة، وجعلها تنطلق بسرعة فائقة في ميادين الكمال البشري. وهذه الانطلاقة آتت أكلها على الساحة التاريخية وامتد عطاؤها ليشمل كلّ أصقاع المعمورة بصورة مباشرة وغير مباشرة، وليرسم للإنسانية طريق عزتها وكرامتها.
ورغم كلّ ما واجه المسيرة من عقبات الذاتيات المستفحلة، والآلهة المزيفة المتعملقة، والجبابرة الطغاة، والموجات الهمجية، وعمليات الإبادة الحضارية، ومظاهر التزييف والتخدير والتحميق والتحمير باسم الدين، رغم كلّ ذلك ظلت شعلة الدفع الكبرى متوهجة تثير الأشواق البشرية في المجتمعات الإسلاميّة نحو الفكر والمعرفة والعدل ومقارعة قوى الظلام..
وهذه العلوم الواسعة المعمقة في شتى مجالات المعرفة، وهذا النشاط الواسع في حقل التدريس والتأليف على مرّ العصور، وهذه الثورات المتواصلة رغم كلّ ما لاقته من بطش وتنكيل إنما هي تعبير عملي عن شحنة الدفع التكاملي التي أودعها الإسلام في نفوس أبنائه.

غير أن العالم الإسلامي واجه منذ أوائل القرن السابع عشر الميلادي خطة لاقتلاع هذه الروح الإسلاميّة من النفوس، ولخلق هزيمة نفسية أمام الأعداء، ولتربية جيل يتطوع لتقديم كلّ مقدرات بلاده ضحية على معبد الطاغوت الغربي. ونشأ على أثر ذلك جيل ما يسمى بالمثقفين أو منوري الفكر ليتولى "مسؤولية" تعميق الهزيمة وبيع المقدرات والاستهانة بكل ما هو أصيل في هذه الأمة.
وفي هذه السطور نتحدث عن تجربة إيران في إطار خطة المسخ هذه لنضيفها إلى رصيد تجارب العالم الإسلامي، عسى أن يكون هذا الرصيد لنا عونا في صحوتنا الإسلاميّة المعاصرة.
مكانة بيت المقدس في الإسلام وعند المسلمين

لكي نعرف مكانة بيت المقدس في الإسلام فإننا نجد أنفسنا ملزمين بالرجوع إلى المصادر الإسلامية الأساسية: (القرآن والسنة) مكتفين بتقديم بعض النصوص الواردة في الموضوع .
يقول القرآن الكريم
{سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله} (الإسراء :1) وقد أسري بالرسول صلى الله عليه وسلم وعرج به إلى السماء قبل الهجرة النبوية بعام وبضعة أشهر عام 621 م ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام ((لا تشد الرحال إلا لثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى))، ويقول أيضاً ((فضلت الصلاة في المسجد الحرام على غيره بمائة ألف صلاة، وفي مسجدي بألف صلاة، وفي مسجد بيت المقدس بخمسمائة صلاة)) .
ويقول أبو ذر الغفاري: قلت لرسول الله: يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أولاً؟ قال: المسجد الحرام، قلت، ثم أي؟ قال: المسجد الأقصى، قلت، كم بينهما؟ قال: أربعون سنة)) .
ويقول أبو أمامة الباهلي: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم، حتى يأتيهم أمر الله – عز وجل – وهم كذلك، قالوا: يا رسول الله وأين هم؟ قال : ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس)) .
إن المسجد الأقصى كما نرى من النصوص الإسلامية:
مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم ومنطقة عروجه .
وهو أولى القبلتين .
وثاني مسجدين وضعا في الأرض .
وهو منزل مبارك تضاعف فيه الحسنات وتغفر فيه الذنوب .
ولهذه القداسة، وبناء على هذه المكانة، نظر المسلمون إلى بيت المقدس على أنه مزار شريف، ومنزل مبارك، وموضع مقدس كريم، فشدوا إليه الرحال، وأحرموا منه للحج والعمرة، وزاروه لذاته بغية الصلاة والثواب، وأحاطوه برعايتهم الدينية الكريمة .
وقد أحرم الخليفة عمر بن الخطاب نفسه للحج والعمرة من المسجد الأقصى، كما أحرم منه سعيد بن العاص – أحد المبشرين بالجنة، وقدم سعد بن أبي وقاص – قائد جيش القادسية- إلى المسجد الأقصى فأحرم منه بعمرة، وكذلك فعل الصحابة: عبدالله بن عمر، وعبدالله بن عباس، ومحمود بن الربيع الأنصاري الخزرجي .
أما الصحابة والفقهاء وأعلام الفكر الإسلامي الذين زاروا بيت المقدس، وبعضهم أقام فيه، فهم أكثر من أن يحصلوا، وحسبنا أن نذكر بعضهم لندل على المكانة الدينية التي احتلها بيت المقدس في فكر المسلمين وحضارتهم.
فمن هؤلاء (1) أبو عبيدة بن الجراح، وصفية بنت حيي زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومعاذ بن جبل، وبلال بن رباح – مؤذن الرسول – الذي رفض الآذان بعد وفاة الرسول فلم يؤذن إلا بعد فتح بيت المقدس، وعياض بن غنيم، وعبدالله بن عمر، وخالد بن الوليد، وأبو ذر الغفاري، وأبو الدرداء عويمر، وعبادة بن الصامت، وسلمان الفارسي، وأبو مسعود الأنصاري، وتميم الداري، وعمرو بن العاص، وعبدالله بن سلام، وسعيد بن زيد، ومرة بن كعب، وشداد بن أوس، وأبو هريرة، وعبدالله بن عمرو بن العاص، ومعاوية بن أبي سفيان، وعوف بن مالك، وأبو جمعة الأنصاري، وكل هؤلاء من طبقة صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم .
ومن التابعين والفقهاء الأعلام: مالك بن دينار، وأويس القرني، وكعب الأحبار، ورابعة العدوية، والإمام الأوزاعي، وسفيان الثوري، وإبراهيم بن أدهم، ومقاتل بن سفيان، والليث بن سعد، ووكيع بن الجراح، والإمام الشافعي، وأبو جعفر الجرشي، وبشر الحافي، وثوبان بن يمرد (2)، وذو النون المصري، وسليم بن عامر (3)، والسرى السقطي، وبكر بن سهل الدمياطي، وأبو العوام مؤذن بيت المقدس، وسلامة المقدس الضرير، وأبو الفرج عبد الواحد الحنبلي، والإمام الغزالي، والإمام أبو بكر الطرطوش، والإمام أبو بكر العربي، وأبو بكر الجرجارني (4)، وأبو الحسن الزهري .. ومئات غيرهم.
ومن الخلفاء الذين زاروا بيت المقدس: عمر بن الخطاب، ومعاوية بي أبي سفيان (5)، وعبدالملك بن مروان، وعمر بن عبدالعزيز، والوليد بن عبد الملك، وسليمان بن عبد الملك، الذي هم بالإقامة في بيت المقدس، واتخاذها عاصمة لدولته بدل دمشق، وأبو جعفر المنصور، والخليفة المهدي بن المنصور، وغيرهم من خلفاء الأيوبيين والمماليك والعثمانيين .
رفض عمر بن الخطاب رضي الله عنه الصلاة في الكنسية
فتح المسلمون مدينة القدس عام (638م)، بعد حصار طويل أضنى سكانها الذين طلبوا السلام، لكنهم أصروا أن يأتي عمر بن الخطاب شخصياً، وسلم المدينة له بطريركها الارثوذكسي صفرونيوس الدمشقي بعد ان حصل منه على اتفاق ينص على ضمانات دينية واجتماعية لسكان المدينة، وهذا بعض ما جاء فيه:"بسم الله الرحمن الرحيم - هذا ما اعطى عبد الله عمر امير المؤمنين أهل ايلياء من الامان، اعطاهم اماناً لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم وصلبانهم وسقيمها وبريئها وسائر ملتها، أنه لا تُسكن كنائسهم ولا تهدم ولا ينتقص منها ولا من حيزها ولا من صليبهم ولا من شيء من اموالهم ولا يكرهون على دينهم ولا يُضار أحد منهم، وعلى أهل ايلياء ان يعطوا الجزية كما يعطي أهل المدائن...".
ولقد رفض عمر بن الخطاب الصلاة داخل كنيسة القيامة احتراماً منه لأماكن العبادة المسيحية، وخوفاً من امتلاك المسلمين للكنيسة في وقت قادم على خلفية أنه صلى هناك، لذلك خرج من الكنيسة وصلى خارجها في موقع قرب الصخرة يقال له كنيسة "قبر المقدوس" وعلى هذا المكان تم انشاء مسجد عمر.
وقد اتفق على ان تظل مفاتيح كنيسة القيامة بيد عائلة مقدسية مسلمة وقد احتفظ احفاد تلك العائلة بمفاتيح الكنيسة حتى يومنا هذا (المستشرق السويسري ماكس فان برشيم)، انطلاقاً من أمانة العرب المسلمين وثقة في حيادهم وحرصهم ان تظل المعالم المقدسة آمنة لا يقف في وجه زيارتها أي عائق.
كما أصرّ عمر بن الخطاب على اعادة اليهود الذين طردهم البيزنطيون من القدس الى المدينة، والسماح لهم بالعيش جنباً الى جنب مع المسلمين والنصارى وبنفس الحقوق، وهذا يدل على مدى تسامح العرب المسلمين وحسن معاملتهم لأصحاب الديانات التوحيدية الاخرى، وقد حرصت القيادات الاسلامية في مختلف العهود على احترام قدسية الاماكن العائدة لاصحاب الديانات السماوية الاخرى تطبيقاً للشرع الحنيف، على النقيض تماماً مما فعله الغير الى ان وصل الأمر الى الحادثة الشنيعة والمشهورة في التاريخ وهي حادثة حرق المسجد الاقصى سنة 1969 وحادثة حفر الانفاق تحت المسجد الاقصى.
لقد اثبت التاريخ ان العرب المسلمين هم الأكثر جدارة من غيرهم على حفظ التراث الروحي والانساني لجميع الشعوب بالقدس الشريف.
وبحث المسجد الاقصى يتناول هذه البقعة المقدسة ومكانتها الرفيعة محاولاً ابراز اهمية القدس العربية الاسلامية، ووصفاً لما فيها من تراث معماري موزع على ثلاث منشآت رئيسية:
أولها: الحرم القدسي او حرم بيت المقدس، وثانيها: المسجد الاقصى، وثالثها: قبة الصخرة، كان الاسراء والمعراج وما نزل فيه من آيات القرآن الكريم وما ذكرته الاحاديث النبوية بداية اهتمام المسلمين بهذه البقعة من بيت المقدس، وتعزز هذا الاهتمام بعد ان حرر العرب المسلمون القدس من أيدي الروم البيزنطيين، وحضر امير المؤمنين عمر بن الخطاب ليشهد الفتح، ويعنى بالاقصى المبارك، ويقيم مسجداً عنده، ما تزال ذكراه وآثاره باقية، ومن ثم حين شيد الخليفة الاموي عبد الملك بن مروان صرح المسجدين العظيمين، الاقصى وقبة الصخرة.


.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء القاروط
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 330
نقاط : 535
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: وجه الأرتباط بين الرسالات السماوية   2009-05-28, 09:07

مشكور يا عمر
تابع تمزيزك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
obadah
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر عدد المساهمات : 221
نقاط : 309
تاريخ الميلاد : 09/02/1997
تاريخ التسجيل : 04/07/2009
العمر : 20
الموقع : جنين
المزاج : مكيف

مُساهمةموضوع: رد: وجه الأرتباط بين الرسالات السماوية   2009-07-16, 18:32

احلى عمر والله تابع تميزك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو قاروط
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد المساهمات : 61
نقاط : 71
تاريخ الميلاد : 28/12/1987
تاريخ التسجيل : 09/07/2009
العمر : 29
الموقع : في الشتات
المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: رد: وجه الأرتباط بين الرسالات السماوية   2009-09-08, 23:18

مشكور ع الفائده
تسلم يا كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وجه الأرتباط بين الرسالات السماوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات برلين :: القدس عاصمه الثقافه العربيه 2009-
انتقل الى: